المركز الطبي

المركز الطبي للحيوانات على اسم فيليس واوتو براي  

تم افتتاح المركز الطبي للحيوانات على اسم فيليس واوتو براي في العام 2000.  يحتوي المركز على غرفة عمليات مع معدات تشخيص, غرف مختبر, غرف استشفاء لمختلف الحيوانات ومنطقة حجز حيث توجد الحيوانات الجديدة.  تم ملائمة المبنى لمنح الرعاية لجميع الحيوانات في حديقة الحيوان باستثناء "الثلاثة الكبار" – الأفيال, الزرافات ووحيد القرن التي يأتي الطاقم اليها برفقة معدات وأدوات محمولة.  يُعتبر الطب الوقائي عامل مهم جدا في طب حدائق الحيوان.  

                                 

تشمل خطة العلاج الوقائي على ما يلي:  

· لقاحات وعلاجات وقائية دورية مثل: الأدوية المضادة للديدان لجميع الحيوانات في حديقة الحيوان، الأدوية المضادة للملاريا لطيور البطريق وغيرها.  

· يتم إجراء الفحوصات الدورية في كل عام للحيوانات المختلفة التي يتم وزن الحيوان خلالها، فحص حالته البدنية، إجراء اختبارات الدم، تصوير اشعاعي، فحوصات الموجات فوق الصوتية (اولتراساوند)، وإذا لزم الأمر، إجراء علاجات مختلفة.  على سبيل المثال: علاجات الأسنان, علاج الحوافر أو علاجات تنظيم الإنجاب.  

·الحجر الصحي - كل حيوان جديد يأتي إلى الحديقة يبقى في الحجر الصحي لفترة طويلة. أثناء الحجر الصحي، يتم فحصه عدة مرات من أجل منع دخول مرض معد إلى حديقة الحيوان.  

·علاجات الطوارئ - الطاقم البيطري على اتصال وثيق بالمُربين في الأقسام المختلفة، المربون يعرفون كل حيوان ويبلغون عن أي تغيير سلوكي، استخدام مختلف لمساحة المعروض، تغيرات في الشهية، استهلاك المياه، أو الحالة البدنية.  

كل هذا قد يحذر من احتمال المرض.      

     

في معظم الحالات، من الضروري حجز الحيوان وتخديره من أجل تشخيص المشكلة.  في تخدير الحيوانات الكبيرة نستخدم بندقية التخدير والسهام.  اعتمادًا على هذا، يتم تحديد ما إذا كان سيتم نقل الحيوان للتشخيص والاستشفاء في المستشفى أو مواصلة العلاج في نفس المكان أو في المعروضة. من أجل تسهيل الرعاية البيطرية، توجد طرق تدريب لبعض الحيوانات.  بمساعدة هذه الأساليب، من الممكن الوصول إلى التعاون مع الحيوان وبالتالي خفض مستوى إجهاده.  بفضل المستوى العالي للمربيون في حديقة الحيوان، تم تدريب مجموعة كبيرة ومتنوعة من الحيوانات لإجراء فحوصات طبية مختلفة.  

التغذية    

تغذية الحيوانات في حدائق الحيوان لها أهمية كبيرة.  تم العثور على ارتباط مباشر بين مستوى التغذية وجودتها وبين نموها, القدرة على التكاثر والأمراض المختلفة.  يتم في حديقة الحيوانات التوراتية، فحص النظام الغذائي للحيوان بعناية ولدى كل حيوان قائمة غذائية خاصة به، وفي كثير من الأحيان يتضمن الطعام مكملات فريدة.  

الأبحاث البيطرية  

عنصر مهم آخر في عمل المستشفى هو دعم البحوث البيطرية المتعلقة بالحيوانات في الأسر وفي الحياة البرية.  على سبيل المثال، نجاح الإخصاب للفيل الآسيوي وولادة "جابي" الفيل الصغير كان بفضل البحث طويل الأمد والتعاون الدولي.            

يوجد في العيادة غرف أبحاث أقيمت لذكرى ببرلي بيرج، الذي عمل وساهم بشكل كبير في عيادة حديقة الحيوان، من أجل الحفاظ على الحيوان والطبيعة.

طاقم المستشفى:  

• الدكتورة نيلي أفني - ماجين، مديرة قسم الحيوان والطب البيطري

• الدكتور أرييه ليتڨاك, طبيب بيطري بديل  

• الدكتورة أفيتال باز - طبيبة بيطرية وأخصائية تغذية  

• الدكتورة إليزابيث كوفمان - طبيبة بيطرية بالحوض المائي الاسرائيلي  

• حاييم كوهين – جادول, مدير العيادة  

وطاقم كبير ومرحب به من المتطوعين.  

الدراسات والمشاريع البيطرية المنفذة في حديقة الحيوان:

• دراسة تكاثر وتخصيب الفيل الآسيوي  

• فحص فعالية استخدام وسائل منع الحمل المختلفة لدى الحيوانات البرية  

• توصيف التغيرات طويلة المدى في التهاب القرنية المتكرر في الأفيال الآسيوية وتأثير العلاج  

• فاعلية الأدوية المُسربة بطريقة محكمة لدى الحيوانات البرية  

• توصيف مستويات الأجسام المضادة لداء الكلب لدى الفيلة, التابير ووحيد القرن التي حصلت على التطعيم  

• فحص مكونات تغذية النسور في التغذية اليدوية مقابل التغذية في تغذية الوالدين.  

• فحص مسببات الأمراض المحتملة لدى النسر الأسمر ومقارنتها بالانتشار في الطبيعة  

• التشخيص الأولي للاختبار التشخيصي المرضي باستخدام كاميرا حرارية  

مقارنة بين البروتوكولات المختلفة لتخدير الحيوانات البرية  

حديقة الحيوان عضو في المنظمة البيطرية الأوروبية EAZWV - European Association of Zoo and Wildlife Veterinarians      

نشطة في الكلية الأوروبية لطب الحيوان ECZM -  European College of Zoo Medicine  

يوجد تعاون مثمر مع حدائق الحيوان الأخرى في أوروبا وحول العالم.  

تصوير: أيالا بن حور

Provident Alias Neque Dolorem
No items found.
go to the top of the page